التقنية الحيوية في الطب

الطب

تعد التقنية الحيوية الطبية (المعروفة أيضًا باسم التقنية الحيوية الحمراء) فرعاً فريداً من فروع التقنية الحيوية التي تتعامل مع تطبيقاتها العلاجية والصيدلانية والتي تهدف إلى تحسين صحة البشر والكائنات الأخرى من خلال العلاج والوقاية.

شهد هذا مجال تطورات كبيرة خلال العقود القليلة الماضية ويستخدم بالتحديد في التقنية الحيوية للحفاظ على الصحة.

استخدامات التقنية الحيوية الطبية:

المستحضرات الصيدلانية الحيوية

(العقاقير البيولوجية ، بما في ذلك اللقاحات والمضادات الحيوية)

العلاج الجيني والخلايا الجذعية

(التلاعب بالجينات التي تحتوي على خلل)

فحص الجينات

(تشخيص الأمراض الوراثية خاصة في المرحلة المبكرة بهدف الوقاية المبكرة)

المواد الحيوية

المواد الحيوية مثل أنسجة الجلد النامية

الهدف من استخدام التقنية الحيوية الطبية:
  • تقليل معدلات الإصابة بالأمراض المعدية
  • إنقاذ ملايين الأرواح
  • التخفيف من الظروف الخطيرة التي تهدد الحياة والتي تؤثر على ملايين البشر
  • تخصيص العلاجات للأفراد لتقليل المخاطر الصحية والآثار الجانبية
  • ابتكار أدوات أكثر دقة لاكتشاف الأمراض والعلاجات الممكنة

بينما تشهد الصناعة الطبية تقدماً غير مسبوق في مجال الرعاية الصحية ، تطمح المملكة العربية السعودية أن تكون مركزاً لترويج التطورات الطبية والتقنيات الطبية الحيوية مما يتيح لها تحقيق أهداف رؤية 2030  تسعى شركة وادي الدمام لتكون نموذجاً للابتكار في مجال التقنية الحيوية والرعاية الصحية، لتحفيز الاستثمار وإقامة شراكات عالية الجودة في هذا المجال داعمة من خلال ذلك اقتصاد الدولة ورؤية المملكة 2030